يتصدر الصحف لويس إيناسيو لولا دا سيلفا وتينا ترنر والبابا فرنسيس وآخرون.
أعلى المصادر التى تكتب عن لويس إيناسيو لولا دا سيلفا

لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (ولد في ٢٧ أكتوبر ١٩٤٥م)، رئيس البرازيل الخامس والثلاثون. انتخب رئيسًا عام ٢٠٠٢، ثم أعيد انتخابه سنة ٢٠٠٦ بعد فوزه بـ ٦٠% من الأصوات. تسلم الرئاسة للمرة الأولى في ١ يناير ٢٠٠٣ وحتى ١ يناير ٢٠١١ اختير كشخصية العام في ٢٠٠٩ من قبل صحيفة لوموند الفرنسية، وصنف بعد ذلك في السنة التالية حسب مجلة التايم الأمريكية كالزعيم الأكثر تأثيرا في العالم. كما لُقّب بأشهر رجل في البرازيل من الجيل الحديث، بل ولُقّب بأشهر رجل في العالم. قدم دا سيلفا العديد من برامج الإصلاح الإجتماعي لحل مشاكل كالفقر؛ من خلال إيقاف عمليات تصنيع الأسلحة، وقد لعب دا سيلفا دورًا هامًا في تطور العلاقات الدولية، بما في ذلك البرنامج النووي لإيران ومشكلة الاحتباس الحراري. ووصف بأنه «رجل صاحب طموحات وأفكار جريئة من أجل تحقيق توازن القوى بين الأمم». في ١ أكتوبر ٢٠١١ أُصيب دا سيلفا الذي كان من المدخنين لأكثر من ٤٠ عاما بورم خبيث وخضع للعلاج الكيميائي حتى تعافى من المرض بشكل كامل، وعاد للحياة السياسية. في يوم ١٢ يوليو ٢٠١٧ أصدر القضاء البرازيلي حكما بالسجن مدة تسع سنوات وستة أشهر على الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بتهم الفساد وغسل الأموال. وفي ٩ نوفمبر ٢٠١٩ خرج دا سيلفا من السجن بعد ما أن أطلق سراحه وكان قد قضى فيه أكثر من عام ونصف العام. وغداة خروجه، توجه لولا إلى مقر نقابة عمال الحديد في ساو باولو التي ترأسها سابقا. ولدى وصوله إلى مقر النقابة، احتشد مناصروه وتهافتوا لمعانقته ومصافحته. ويكيبيديا


تعداد جميع أخبار فلسطين

عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد